خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر

<script language="JavaScript"><!--
var timerID = null;
var TimerRunning = false;
function stop(){
if(TimerRunning)
clearTimeout(timerID);
TimerRunning = false;
}
function display() {
var thedate = new Date();
var hours = thedate.getHours();
var Min = thedate.getMinutes();
var Sec = thedate.getSeconds();
var TimeV = "" + ((hours >12) ? hours -12 :hours)
TimeV += ((Min < 10) ? ":0" : ":") + Min
TimeV += ((Sec < 10) ? ":0" : ":") + Sec
TimeV += (hours >= 12) ? " PM" : " AM"
window.status = TimeV;
timerID = setTimeout("display()",1000);
TimerRunning = true;
}
function start() {
stop();
display();
}
start();
// end hide
// --></script>
خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر

منتدى خدر فى حدقات العيون

اليوبيل الذهبى لمدرسة خدر الأساسية 1961 - 2011

خمســـــــــــــــــــــــــــون عاماً من الريادة والتميز والعطاء

           Golden Jubilee

                    خمســـــ(50)ـــــــون عاماً

https://i.servimg.com/u/f16/14/66/54/21/th/47710.gif

                      
هل يمكن وصف الوردة وهي تزهو , والطير وهو يشدو؟ بأي شيء أُعِّرفُ الابتسامة؟. الابتسامة بوابة الحب, وطريق المودة والقرب, ولوحة الجمال, وزينة النساء والرجال, الابتسامة عمل لا يُستر, وفعل لا يُنكر, تلقى عدوك بالابتسامة فتشعل في قلبه مصباح الحب لك بعد ظلمة,وتجمل في عينه ملامحك بعد غضبه. الابتسامة مصيدة التسلل فلا تسجل عليك أي هزيمة, بالابتسامة ينظر المحبان إلى طريق واحد, ينسى كل منهما العتاب, ولا يذكرانه إلا كالسراب, تتجاوز الحدود, فإذا بالابتسامة تصل إلى قلبك وتصل الى ماتريد !. فهي أقوى حكومة في الأرض , وأكبر رشوة للقلب ! وهي قبلة الحب في محراب النشيد ! بالإبتسامة .. نلتقي .. وفي الإبتسامة يجمعنا الحب والترابط .. جميع محبى منتدى خدر بإنتظار إبتسامتك ومشاركتك .. فلاتحرمهم ذلك !

  قريباً ... منظمة تشارك بثوبٍ جديد   https://i.servimg.com/u/f66/14/66/54/21/th/dscn3010.jpg


 مشاركتك ... مساهمتك ... ملاحظتك ... تزيد منتدى خدر جمالاً وبهاءً

للإعلان في منتدى خدر اتصل على 0912886285    مجاناً

 

المواضيع الأخيرة

» السندى ابو امنة
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 17:18 من طرف wad aboalgasim

» صورة خاصة بي
الأحد 31 يناير 2016, 20:50 من طرف wad aboalgasim

» أبو الجوكس/هبة شديد/احمد الجزولى
الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 17:03 من طرف أنس الحاج

» تعلم القران على الانترنت بسهولة
الإثنين 20 أبريل 2015, 20:42 من طرف تنكربل

» البرنامج المتكامل بزنس كنترول المحاسبى
الإثنين 23 فبراير 2015, 19:47 من طرف تنكربل

» احسن موقع اعلانات مبوبة (موقع لقطة)
السبت 22 نوفمبر 2014, 20:40 من طرف تنكربل

» برنامج حسابات رائع
الأحد 09 نوفمبر 2014, 18:38 من طرف تنكربل

» افضل برنامج حسابات ومخازن فى العالم العربى
الأربعاء 05 نوفمبر 2014, 20:16 من طرف أنس الحاج

» الزين السندى
الإثنين 03 مارس 2014, 14:52 من طرف أنس الحاج

منتدى

 

التبادل الاعلاني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    مقام الخالق والمخلوق

    شاطر

    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الأربعاء 02 يونيو 2010, 00:54

    إن الفرق بين مقام الخالق والمخلوق هو الحد الفاصل بين الكفر والإيمان ، ومن خلط بين المقامين فقد كفر والعياذ بالله .
    ولكل مقام حقوقه الخاصة ، ولكن هناك أموراً خاصة وخصوصاً فيما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم وخصائصه التي تميزه عن غيره من البشر وترفعه عليهم هذه الأمور قد تشتبه على بعض الناس لقصر عقولهم وضعف تفكيرهم وضيق نظرهم وسوء فهمهم ، فيبادرون إلى الحكم بالكفر على أصحابها وإخراجهم عن دائرة الإسلام ظناً منهم أن في ذلك تخليطاً بين مقام الخالق والمخلوق ، ورفعاً لمقام النبي صلى الله عليه وسلم إلى مقام الألوهيـة ، وإننا نبرأ إلى الله سبحانه وتعالى من ذلك .
    وإننا بفضل الله تعالى نعرف ما يجب لله تعالى ، وما يجب لرسوله صلى الله عليه وسلم ، ونعرف ما هو محض حق لله تعالى وما هو محض حق لرسوله صلى الله عليه وسلم من غير غلو ولا إطراء يصل إلى حد وصفه بخصائص الربوبية والألوهية في المنع والعطاء والنفع والضر الاستقلالي [دون الله تعالى] والسلطة الكاملة والهيمنة الشاملة والخلق والملك والتدبير والتفرد بالكمال ، والجلال والتقديس والتفرد بالعبادة بمختلف أنواعها وأحوالها ومراتبها .
    أما الغلو الذي يعني التغالي في محبته وطاعته والتعلق به ، فهذا محبوب ومطلوب كما جاء في الحديث :
    ((لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم)) ..
    والمعنى أن إطراءه والتغالي فيه والثناء عليه بما سوى ذلك هو محمود ، ولو كان معناه غير ذلك لكان المراد هو النهي عن إطرائه ومدحه أصلاً ومعلوم أن هذا لا يقوله أجهل جاهل في المسلمين ، فإن الله تعالى عظم النبي صلى الله عليه وسلم في القرآن بأعلى أنواع التعظيم ، فيجب علينا أن نعظم من عظمه الله تعالى وأمر بتعظيمه .. نعم يجب علينا أن لا نصفه بشيء من صفات الربوبية ورحم الله القائل حيث قال :
    دع ما ادعته النصارى في نبيهم :: واحكم بما شئت مدحاً فيه واحتكم
    فليس في تعظيمه صلى الله عليه وسلم بغير صفات الربوبية شيء من الكفر والإشراك ، بل ذلك من أعظم الطاعات والقربات ، وهكذا كل من عظمهم الله تعالى كالأنبياء والمرسلين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، وكالملائكة والصديقين والشهداء والصالحين ، قال الله تعالى :  ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ ، وقال تعالى :  ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ  .
    ومن ذلك الكعبة المعظمة والحجر الأسود ومقام إبراهيم عليه السلام ، فإنها أحجار وأمرنا الله تعالى بتعظيمها بالطواف بالبيت ومس الركن اليماني وتقبيل الحجر الأسود وبالصلاة خلف المقام ، وبالوقوف للدعاء عند المستجار وباب الكعبة والملتزم ، ونحن في ذلك كله لم نعبد إلا الله تعالى ، ولم نعتقد تأثيراً لغيره ولا نفعاً ولا ضراً فلا يثبت شيء من ذلك لأحد سوى الله تعالى .  
    مقـام المخلـوق
    أما هو صلى الله عليه وسلم فإننا نعتقد أنه صلى الله عليه وسلم بشر يجوز عليه ما يجوز على غيره من البشر من حصول الأعراض والأمراض التي لا توجب النقص والتنفير
    وأنه صلى الله عليه وسلم عبد لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً إلا ما شاء الله ، قال تعالى :  قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً وَلاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ  الأعراف : 188.
    وأنـه صلى الله عليـه وسلم قد أدى الرسالـة وبلغ الأمانة ونصح الأمــة
    وكشف الغمة وجاهد في سبيل الله حتى أتاه اليقين ، فانتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً كما قال تعالى :  إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ  .
    وقال :  وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ  .
    والعبودية هي أشرف صفاته صلى الله عليه وسلم ، ولذلك فإنه يفتخر بها ويقول : [ إنما أنا عبد ] ووصفه الله بها في أعلى مقام  سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ  ، وقال :  وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً  . والبشرية هي عين إعجازه فهو بشر من جنس البشر لكنه متميز عنهم بما لا يلحقه به أحد منهم أو يساويه كما قال صلى الله عليه وسلم عن نفسه في الحديث الصحيح : ((إني لست كهيئتكم إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني))..
    وبهذا ظهر أن وصفه صلى الله عليه وسلم بالبشرية يجب أن يقترن بما يميزه عن عامة البشر من ذكر خصائصه الفريدة ومناقبه الحميدة ، وهذا ليس خاصاً به صلى الله عليه وسلم ، بل هو عام في حق جميع رسل الله سبحانه وتعالى لتكون نظرتنا إليهم لائقة بمقامهم ، وذلك لأن ملاحظة البشرية العادية المجردة فيهم دون غيرها هي نظرة جاهلية شركية ، وفي القرآن شواهد كثيرة على ذلك ، فمن ذلك قول قوم نوح في حقه فيما حكاه الله عنهم إذ قال :  فَقَالَ الْمَلأُ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قِوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلاَّ بَشَراً مِّثْلَنَا  سورة هود : 27 .
    ومن ذلك قول قوم موسى وهارون في حقهما فيما حكاه الله عنهم إذ قال :  فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ  المؤمنون : 47 .
    ومن ذلك قول ثمود لنبيهم صالح فيما حكاه الله عنهم بقوله :  مَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا فَأْتِ بِآيَةٍ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ  سورة الشعراء : 154 .
    ومن ذلك قول أصحاب الأيكة لنبيهم شعيب فيما حكاه الله عنهم بقوله :  قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ وَمَا أَنتَ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَإِن نَّظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ  سورة الشعراء : 186 .
    ومن ذلك قول المشركين في حق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد رأوه
    بعين البشرية المجردة فيما حكاه الله عنهم بقوله :  وَقَالُوا مَالِ هَذَا الرَّسُولِ يَأْكُلُ الطَّعَامَ وَيَمْشِي فِي الْأَسْوَاقِ  ، ولقد تحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نفسه حديث الصدق بما أكرمه الله تعالى به من عظيم الصفات وخوارق العادات التي تميز بها عن سائر أنواع البشر .
    فمن ذلك ما جاء في الحديث الصحيح أنه قال :
    (( تنام عيناي ولا ينام قلبي )) .
    وجاء في الصحيح أنه قال :
    (( إني أراكم من وراء ظهري كما أراكم من أمامي )) .
    وجاء في الصحيح أنه قال :
    (( أوتيت مفاتيح خزائن الأرض )) .
    أمور مشتركة بين المقامين
    لا تنافي التنــزيه
    وقد أخطأ كثير من الناس في فهم بعض الأمور المشتركة بين المقامين ( مقام الخالق ومقام المخلوق ) فظن أن نسبتها إلى مقام المخلوق شرك بالله تعالى .
    ومن ذلك بعض الخصائص النبوية ، التي يخطئ بعضهم في فهمها فيقيسونها بمقياس البشرية ، ولذلك يستكثرونها ويستعظمونها على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويرون أن وصفه بها معناه وصفه ببعض صفات الألوهية ، وهذا جهل محض لأنه سبحانه وتعالى يعطي من يشاء وكما يشاء بلا موجب ملزم وإنما هو تفضل على من أراد إكرامه ورفع مقامه وإظهار فضله على غيره من البشر وليس في ذلك انتزاع لحقوق الربوبية وصفات الألوهية ، فهي محفوظة بما يناسب مقام الحق سبحانه وتعالى : وإذا اتصف المخلوق بشيء منها فيكون بما يناسب البشرية من كونها محدودة مكتسبة بإذن الله وفضله وإرادته لا بقوة المخلوق ولا تدبيره ولا أمره إذ هو عاجز ضعيف لا يملك لنفسه ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياة ولا نشوراً ، وكم من أمور جاء ما يدل على أنها حق لله سبحانه وتعالى ، ولكنه سبحانه وتعالى منَّ بها على نبيه صلى الله عليه وسلم وغيره .
    وحينئذ فلا يرفعه وصفه بها إلى مقام الألوهية أو يجعله شريكاً لله سبحانه وتعالى.
    فمنها : الشفاعة ، فهي لله ، قال الله تعالى :  قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ  ، وهي ثابتة للرسول صلى الله عليه وسلم ولغيره من الشفعاء بإذن الله كما جاء في الحديث : ((أوتيت الشفاعة)) ..
    وحديث : ((أنا أول شافع ومشفع)) ..
    ومنها : علم الغيب ، فهو لله سبحانه وتعالى :  قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ  ، وقد ثبت أن الله تعالى علّم نبيه من الغيب ما علّمه وأعطاه ما أعطاه  عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً {26} إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ  .
    ومنها : الهداية فهي خاصة بالله تعالى ، قال الله تعالى :  إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ  ، وقد جاء أنه صلى الله عليه وسلم له شيء من ذلك فقال :  وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ  ، والهداية الأولى غير الهداية الثانية ، وهذا إنما يفهمه العقلاء من المؤمنين الذين يعلمون الفرق بين الخالق والمخلوق ، ولولا ذلك لاحتاج أن يقول : وإنك لتهدي هداية إرشاد ، أو أن يقول وإنك لتهدي هداية غير هدايتنا ، ولكن كل ذلك لم يحصل ، بل أثبت له هداية مطلقة بلا قيد ولا شرط ، لأن الموحد منا معشر المخاطبين من أهل الإسلام يفهم معاني الألفاظ ويدرك اختلاف مدلولاتها بالنسبة لما أضيف إلى الله ، وبالنسبة لما أضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ونظير هذا ما جاء في القرآن من وصف رسول الله  بالرأفة والرحمة إذ يقول :  بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ  ، ووصف الله سبحانه وتعالى نفسه بذلك أيضاً في أكثر من موضع ، فهو سبحانه وتعالى  رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ  ، ومعلوم أن الرأفة والرحمة الثانية غير الأولى ، ولما وصف نبيه صلى الله عليه وسلم بذلك الوصف وصفه به بالإطلاق بلا قيد ولا شرط ، لأن المخاطب وهو موحد مؤمن بالله يعلم الفرق بين الخالق والمخلوق ، ولولا ذلك لاحتاج أن يقول في وصفه صلى الله عليه وسلم : رؤوف برأفة غير رأفتنا ، ورحيم برحمة غير رحمتنا أو أن يقول : رؤوف برأفة خاصة أو رحيم برحمة خاصة ، أو أن يقول : رؤوف برأفة بشرية ورحيم برحمة بشرية ، ولكن كل ذلك لم يحصل ، بل أثبت له رأفة مطلقة ورحمة مطلقة بلا قيد ولا شرط،فقال:بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ.
    avatar
    أنس الحاج
    المدير

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 291
    تاريخ التسجيل : 16/12/2009
    العمر : 37
    الموقع : خدر
    العمل/الترفيه : بنك السودان

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف أنس الحاج في الخميس 03 يونيو 2010, 13:08

    شكراً لك أخى العروابى
    وسوف أعقب لاحقاً إن شاء الله

    أنس

    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الخميس 03 يونيو 2010, 18:28

    مشكورا الاخ انس علي المشاركة
    avatar
    abu ali
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 40

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف abu ali في الأحد 06 يونيو 2010, 04:36

    العرباوى الالاف المراحب
    بالجد اضافه حقيقه لمنتدانا نامل بلسان الاعضاء استمرار المشاركه
    الحقيقه خشيت على ارشيف الدردشه واصبحت معلوم لدينا فانت زميل الاخوان يوسف ابونعوف والزين احمد الزين
    مقام الخالق والمخلوق
    موضوع جميل لكن لو قصدك الخلط فى الاسماء والصفات عند بعض الجماعات الاسلاميه فهذا اشكال نرجو ان ساهم جميعا فى اثراء النقاش حوله وبكل وضوح اخى العرباوى اود ان اعرف اتجاهك و معتقدك الدينى مع انى قد استشفهو من خلال سطورك فى الموضوع
    ارجو نثير قضايا للنقاش حول مواضيع معتقدات و افكار اهل المنطقه فى ما يخص عبادات و ممارسات دينيه من حيث الخطأ و الصواب
    يعلم الجميع ان المنطقه بها كثير من الملل والطوائف الدينيه المختلفه ولهم ممارسات دينيه و معتقدات و افهام يخطأ فى بعضها يا ريت يا عرباوى نشوف كيف نثير هذا الموضوع
    تقبل فايق شكرى
    ابوعلى
    ملحوظه
    حا اعقب على الموضوع بعد اعرفك جيدا

    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الأحد 06 يونيو 2010, 22:49

    اهلا بك الاخ ابوعلي
    سوف اجيب قدر الامكان علي تساؤلاتك
    العرباوى الالاف المراحب
    بالجد اضافه حقيقه لمنتدانا نامل بلسان الاعضاء استمرار المشاركه
    اتمني ان اوفق في ذلك,وهذه ابسط الاشياء التي نقدمهاللاخوة الكرام وخصوصا اذا كانوا من قرية خدر
    الحقيقه خشيت على ارشيف الدردشه واصبحت معلوم لدينا فانت زميل الاخوان يوسف ابونعوف والزين احمد الزين

    الاخوةيوسف والزين هم اصدقاء من ايام الدراسة,وظروف الحياةغالبا ما تتحكم في مصير العلاقات الاخوية,واملي ان التقي بهم مجددا,ومن هذا المنبر ارجو ان تبلغهم تحياتي0
    مقام الخالق والمخلوق
    موضوع جميل لكن لو قصدك الخلط فى الاسماء والصفات عند بعض الجماعات الاسلاميه فهذا اشكال نرجو ان ساهم جميعا فى اثراء النقاش حوله
    نعم اخي ابوعلي هنالك خلط كبير جدا,فمثلا ان هنالك بعض الصفات اذا اطلقتها علي المخلوق قد تكفر وتخرج من دائرة الاسلام في اعتقاد بعض الطوائف الدينيةالاخري ,باعتقاد انها لاتجوز الا لله 0
    وبكل وضوح اخى العرباوى اود ان اعرف اتجاهك و معتقدك الدينى مع انى قد استشفهو من خلال سطورك فى الموضوع
    ليس هنالك ما يدعوني لاخفي نفسي تحته,فمنهجي واضح وهو
    اشعري العقيدة
    مالكي المذهب
    صوفي المنهج
    المكاشفي طريقة
    ارجو نثير قضايا للنقاش حول مواضيع معتقدات و افكار اهل المنطقه فى ما يخص عبادات و ممارسات دينيه من حيث الخطأ و الصواب
    يعلم الجميع ان المنطقه بها كثير من الملل والطوائف الدينيه المختلفه ولهم ممارسات دينيه و معتقدات و افهام يخطأ فى بعضها يا ريت يا عرباوى نشوف كيف نثير هذا الموضوع
    تقبل فايق شكرى
    ابوعلى
    سكان المنطقة نجدهم صوفية غالبيتهم العظمي ,اما بقية الطوائف الدينية الاخري فعددهم محدود جدا0
    فالمتصوفة عمومالهم اخطأ لاننكرها,وممارسات خاطئة,وكذلك الوهابية او انصار السنة اوالسلفية سمهم ما شئت لهم اخطأ0
    والحرب الضروس بين القبيلتين لن تنتهي ,فكل يدعي السلامة في منهجه وانه علي صواب0
    ملحوظه
    حا اعقب على الموضوع بعد اعرفك جيدا
    في انتظار عودتك,ويمكنك زيارة منتدي الماطوري ,فالصورة الرمزية لاتتركك تبحث كثيرا0
    وفي امان الله
    avatar
    abu ali
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 40

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف abu ali في الإثنين 07 يونيو 2010, 01:41

    العرباوى سلام
    شكرا على الرد وعلى توضيح مذهبك بكل شفافيه ونحن على اتفاق على ما اظن فان الامام المهدى ايضا يحمل كثير من الاشعريه و75%من امة الاسلام اشعريه اما بالنسبه للتمذهب فنحن من امة الانصار لا مذهب ثابت لنا مع ان ميل كبير لمزهب الشافعى و بالنسبه للطرق الصوفيه لقد خبر الامام المهدى كل طرقها ونهل منها الكثير الكافى ومرحبا بك مكاشفيا هو من امراء المهديه الافذاذ لذا نحن على توافق دينى كبير ولا تنسى ايها الحبيب ان الشيخ المكاشفى كل زوجاته عدا الاولى من اهلى الحسنات
    ثانيا
    انا لم اعنى انك متخفى بل وددت لو اعلم عنك الكثير حتى يكون تواصلى معك مفيد من غير اساءه او تجريح فانت عضو فى المنتدى اذا ليس هنالك مايدعونى لقهرك وطردك من المنتدى من اول مشاركه فليتسع صدرك قليلا الحبيب العرباوى ولا تستعجل الاحكام
    ثالثا
    الاسماء والصفات كثر فيه الجدل دهورا عده امل ان ننقل النقاش حول ممارسات الصوفيه و الانصار من منظور فقهى من حيث الخطا والصواب بعيدا عن العصبيه المنهجيه والاسفاف
    رابعا
    ليس غالبية اهل المنطقه صوفيه كما اشرت فارجو ان توافقنى ان الغالبيه هم كيان الانصار الزين لهم اختلاف طفيف عن مسمى الصوفيه ان شاءت ان تسميه وايضا هنالك وجود بسيط للمنهج السلفى الوهابى وهذه نعمه كبيره حفظت المنطقه من جدالات عقيمه مع هذه الفئه مع ان لى اخوه كثر من السلفيه اكن لهم كل احترام و اوافقهم فى جزء من افهامهم
    خامسا
    ليبقى ما بيننا من ود وكلى امل فى مناقشه ثره مفيده للجميع دون استعجال الاحكام
    ابوعلى

    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الإثنين 07 يونيو 2010, 15:55

    شكرا على الرد وعلى توضيح مذهبك بكل شفافيه ونحن على اتفاق على ما اظن فان الامام المهدى ايضا يحمل كثير من الاشعريه و75%من امة الاسلام اشعريه
    ان الاشاعرة هم الذين حفظوا لنا هذا الدين وهم علماء الامة,وما من طالب علم اوعالم الا ويستشهد باقوالهم,ولكن اخي بكل صراحة تجد من يكفرهم ويبدعهم0
    اما بالنسبه للتمذهب فنحن من امة الانصار لا مذهب ثابت لنا مع ان ميل كبير لمزهب الشافعى و بالنسبه للطرق الصوفيه لقد خبر الامام المهدى كل طرقها ونهل منها الكثير الكافى ومرحبا بك مكاشفيا هو من امراء المهديه الافذاذ لذا نحن على توافق دينى كبير ولا تنسى ايها الحبيب ان الشيخ المكاشفى كل زوجاته عدا الاولى من اهلى الحسنات
    الامام المهدي رجل دين صوفي,وماذكر رجال الصوفية الذين جاهدوا ضد المستعمر الا وذكر الامام المهدي,ولو سرنا علي نهج الامام اليوم لحررنا فلسطين ,فنعم القائد ذاك الامام0
    ثانيا
    انا لم اعنى انك متخفى بل وددت لو اعلم عنك الكثير حتى يكون تواصلى معك مفيد من غير اساءه او تجريح فانت عضو فى المنتدى اذا ليس هنالك مايدعونى لقهرك وطردك من المنتدى من اول مشاركه فليتسع صدرك قليلا الحبيب العرباوى ولا تستعجل الاحكام
    يا حبيبنا ابوعلي البساط احمدي ,وقد يكون خانني التعبير ليس الا,وسيكون التواصل بيننا وان اتفقت او اختلفت الافكار
    ثالثا
    الاسماء والصفات كثر فيه الجدل دهورا عده امل ان ننقل النقاش حول ممارسات الصوفيه و الانصار من منظور فقهى من حيث الخطا والصواب بعيدا عن العصبيه المنهجيه والاسفاف
    لي مشاركةفي منتدي اخرتحت عنوان الاسماء والصفات نقلتها من كتاب الاسماءوالصفات للامام البيهقي ,وسوف اقوم بنقلها هناانشاء الله,واما الممارسات الصوفية فيها من الاخطأ الكثير,ولكن يجب ان لانحمل هذه الاخطأعلي التصوف كمنهج,كما قال امام الطائفة الامام الجنيد طريقنا هذا مقيد بالكتاب والسنة,واذا نظرت الي الشيخ المكاشفي نفسه نجده قام بتاليف كتاب صغير سماه النصائح ,وتبرأ من الممارسات الخاطئة التي يسلكها المريدون ,فنحن كماشفية علي سبيل المثال هل انتهجنا طريقة امامنا في السير الي الله ؟ولنعترف اخي ابو علي ان الدجل والشعوذة والسحر وغيرها مارسها اصحابها بمسمي التصوف ,وهي ليست منه في شئ ,واقول لك بالنسبة للانصار ما عندي خلفية عن ممارساتتهم ,وحتي الانصار الموجودين في ام هجيليجة لم اري لهم شئيا
    رابعا
    ليس غالبية اهل المنطقه صوفيه كما اشرت فارجو ان توافقنى ان الغالبيه هم كيان الانصار الزين لهم اختلاف طفيف عن مسمى الصوفيه ان شاءت ان تسميه وايضا هنالك وجود بسيط للمنهج السلفى الوهابى وهذه نعمه كبيره حفظت المنطقه من جدالات عقيمه مع هذه الفئه مع ان لى اخوه كثر من السلفيه اكن لهم كل احترام و اوافقهم فى جزء من افهامهم
    انا لما قلت الغالبيه صوفية ,صنفت الانصار كمتصوفة علي حسب نهج الامام 0
    ما يعاب علي الوهابية جهلهم بفقه الدعوة,وسرعة التكفير,وهذا امر خطير
    خامسا
    ليبقى ما بيننا من ود وكلى امل فى مناقشه ثره مفيده للجميع دون استعجال الاحكام
    ابوعلى
    سيبقي ما اشرت اليه,وساستفيد منكم كثيرا,ويكفي ان تعرفت عليك يا ابوعلي0
    avatar
    abu ali
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 40

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف abu ali في الثلاثاء 08 يونيو 2010, 12:02

    العرباوى سلام
    مشكور على التواصل والفهم العالى والرد الدقيق المرتب كانك ما شاء الله مدير علاقات عامه وهذا ما يدفعنى للتواصل معك للاستفاده العامه
    لى ماخذ على بعض الصوفيه في ما يتعلق فى العبادات
    ذلك يتمثل فى الاتى
    اولا
    تجد الصوفى يتعصب لطريقته بصوره تجعله لا يقبل سواها حتى من الطرق الاخرى فإنه مثلا يقلد شيخه فى كل شى
    ثانيا
    تجد بعض الطرق تكره السلفيين بصوره فيها كثير من الحنق الزى يودى لانفجار الاوضاع فى لحظه وهذا ليس من سماحة الدين فى شىء
    ثالثا
    التوجيه من بعض المشايخ ضعيف جدا لدرجه تجد فيها بعض ابائنا الصوفيه لايحسن حتى الوضوء ويقول ليك بالبركه وبجاه شيخى واشيخ شايف وسامع ولا هاميه يا عرباوى فى من يسجد لسيد الضريح
    لا تنسى انا دايما اسبق القول بعض الصوفيه وليس عامه
    والقول يكثر هنا
    ياخذ بعض الناس على الامام المهدى الغائه للمذاهب الاربعه وتبعية الطرق الصوفيه وله فيها فكر واضح حيث قال عن ائمة المذاهب بارك الله فيهم وصلو وواصلوا
    بالنسبه للطرق الصوفيه فى تلك الفتره تعصب الناس لها كثيرا حتى ابعدتهم عن جوهر الدين وهو يريد ارجاع الناس لجوهر الدين فى تللك الفتره لذا قال لك لزمان حال ولكل مقام مقال
    ونسبه لضيق الوقت والورديه خلصت نكمل اليوم المساء اذا امد الله فى الاجال
    وليبقى مابيننا
    ابوعلى

    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الثلاثاء 08 يونيو 2010, 17:12

    لى ماخذ على بعض الصوفيه في ما يتعلق فى العبادات
    ذلك يتمثل فى الاتى
    اولا
    تجد الصوفى يتعصب لطريقته بصوره تجعله لا يقبل سواها حتى من الطرق الاخرى فإنه مثلا يقلد شيخه فى كل شى
    هنالك قاعدة تقول (حب الكل وافرز شيخك),واتذكر مرة في برنامج حلل البريق علي قناة النيل الازرق كان الضيف انذاك الشيخ الجيلي ابن الاستاذ الشيخ عبد المحمود نور الدائم ,وساله مقدم البرنامج وقال له ,انتو يا شيخنا ما في طريقة للمريدين ديل يصلوا بالشقة كدي ساي بدون كثير صلاة وصيام ؟
    فرد عليه الشيخ الجيلي بقوله :درب الشقة هو المحبة والمرء مع من احب,فاذا التعصب للطريقةخطا في المنهج الصوفي,وكل ما يربط المريد مع شيخه هي علاقة روحية في المقام الاول0

    ثانيا
    تجد بعض الطرق تكره السلفيين بصوره فيها كثير من الحنق الزى يودى لانفجار الاوضاع فى لحظه وهذا ليس من سماحة الدين فى شىء
    السلفية ترفع شعار حمايةالتوحيد,وهذا لا يرفضه مسلم,ولكن طريقة الدعوة واسلوبها هو سبب الكراهية لها,فرب العزة خاطب نبيه,لوكنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك,واضف الي ذلك هنالك بعض المسائل المختلف عليها بين العلماءبين الجوازوالنهي,وعندالسلفية شرك كمسالة التوسل والتبرك وغيرها,ولا مانع ان تكون سلفيا في دفاعك عن التوحيد وصوفيالتربية الروح في نفس الوقت0
    ثالثا
    التوجيه من بعض المشايخ ضعيف جدا لدرجه تجد فيها بعض ابائنا الصوفيه لايحسن حتى الوضوء ويقول ليك بالبركه وبجاه شيخى واشيخ شايف وسامع ولا هاميه يا عرباوى فى من يسجد لسيد الضريح
    لا تنسى انا دايما اسبق القول بعض الصوفيه وليس عامه
    والقول يكثر هنا
    الناس بقت تمشي للشيخ ما عشان اعرفوا امور دينهم,الزيارات دنيوية بحتة,يحكي ان امراة اتت للشكينيبة للشيخ الجيلي ,فقالت ليه يابوي الفئران قددن شوالات العيش ,قال ليها جيبي ليك كديسة,قالت ليه ما كديستي انت0
    فالبسطاء يرمون كل شئ علي الشيخ,فالشيخ كمصباح علاء الدين,وكما نعلم ان بعض المشائخ اقاموا معاهد للتعليم,كطابت مثلا
    ياخذ بعض الناس على الامام المهدى الغائه للمذاهب الاربعه وتبعية الطرق الصوفيه وله فيها فكر واضح حيث قال عن ائمة المذاهب بارك الله فيهم وصلو وواصلوا
    بالنسبه للطرق الصوفيه فى تلك الفتره تعصب الناس لها كثيرا حتى ابعدتهم عن جوهر الدين وهو يريد ارجاع الناس لجوهر الدين فى تللك الفتره لذا قال لك لزمان حال ولكل مقام مقال
    ذي ما قلت لك خلفيتي ضعيفةعن الامام,وما اظن يقصد الغاء المذاهب ,وقد يكون القصد عدم تقليدها,وكما يقول السلفية الان نحن لسنا مع الرجال ,نحن مع الدليل0
    ونسبه لضيق الوقت والورديه خلصت نكمل اليوم المساء اذا امد الله فى الاجال
    وليبقى مابيننا
    ابوعلى
    الحوار معك ممتع ياابوعلي
    avatar
    abu ali
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 40

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف abu ali في الأربعاء 09 يونيو 2010, 10:47













    بسم الله الرحمن الرحيم

    العزيز العرباوى

    نقلت لك ادناه حوار مع الامين العام لهيئة شوؤن الانصار الاستاذ العلم الشيخ عبد المحمود ابو

    ارجو ان تجد فيه ما يذيد من معلوماتك عن الانصار وبعض الماخذ على منهجهم

    لكن هنا لابد من اشاره لشىء عن تجربتى الشخصيه وانا انتم لطائفة الانصار اود الاشاره اليه هو اننى والحمد لله تعصبت لهذه الطائفه ابان فترة مراهقتى وفى عنفوان الشباب قرات الكثير عنها خرجت بى اهم شىء هو

    التوكل على الله وان التدين هو اساس كل شىء والعلم وعدم الركون للدنيا والذهد فيها وان لا قداسه لاحد كيف لا والامام المهدى يقول اعمالى واقوالى قيسوها على الكتاب والسنه والا فاضربوا بها عرض الحائط

    وليبقى ما بيننا

    ابوعلى



    شغلت فكرة المهدي، الذي يملأ الأرض عدلا العقلَ المسلم في إفريقيا طوال القرون السابقة، وظلت هذه الفكرة هي الباعث على الانقلاب على الأوضاع القائمة على أعمدة التصوف الباطني والطُّرُقِي، كما كانت المحرك على الثورة على الاحتلال والظلم والمدخل للتجديد الديني، وقد ظلت تلك الفكرة الخلاصية وتجلياتها تتمتع بالقبول والاحتفاء بالنظر للحالة الدينية لتلك الفترة من عمر الإسلام في إفريقيا جنوب الصحراء.

    الإمام محمد أحمد المهدي، كان مثالا واضحًا في تمثل فكرة "المهدية" بكل ما فيها من محمولات فكرية وروح جهادية، وقد تمكن المهدي من قيادة قومه للحرية من قيد الاحتلال الخارجي والسمو عن واقع الخرافة الذي ساد السودان عهدا طويلا.. ولكن هل المهدي السوداني وهو المهدي الذي بشرت به الأحاديث النبوية، وكيف تحولت هذه الحركة الدينية إلى حزب سياسي يعبر عن الطائفة الدينية، وينفصل نسبيا عنها في الشأن السياسي، هل هذه حالة علمانية تلبست هذه الطائفة الدينية؟ أم إنها اجتهاد متقدم زمنيا على محاولات حركات الإخوان المسلمين في العالم في الفصل بين السياسي والدعوي، وإلى أي مدى تستطيع هذه الطائفة / الحزب التوفيق بين هذين المتناقضين في حال انفصال القيادة، التي يشغل السيد الصادق المهدي الآن قيادة تركيبتها فهو إمام الطائفة ورئيس الحزب.
    هذا الحوار مع الشيخ عبد المحمود أَبُّو، الأمين العام لهيئة شئون الأنصار –أعلى منصب قيادي بعد منصب أمام الطائفة- يستوضح فكرة المهدية وما يكنفها من إشكالات، وكذلك العلاقة بين الدعوي والسياسي وأيهما يقود الآخر، كما يستكشف الحوار الجهود المبذولة من قبل عبد المحمود بالتعاون مع الصادق المهدي من أجل تطوير الطائفة وجعلها أكثر مدنية وأبعد من صورتها التاريخية المعبأة بروح القتال والالتزام الحاسم بظاهر الشريعة الإسلامية.. وهي المحاولة التي ظلت تجد معارضة حتى من داخل البيت المهدوي.
    الحلقة الأولى
    * ما أهم مراجعات حول فكرة المهدي وتجربتها في السودان؟
    ـ اختلفت آراء الإسلاميين حول فكرةالمهدي، وقد أنكرها أقوام كالدكتور حسن الترابي مثلا، وأثبتها آخرون، وادعت بعض الطوائف أن زعماءها هم "المهديون"، فما هي رؤيتكم كطائفة دينية تتبنى هذا المفهوم وتؤمن به في مجمل الفكرة؟
    الفكرة المهدية لم ترد بنصها في القرآن الكريم وكتب الصحاح بصورة واضحة، ولكنها وردت في كثير من الأحاديث، وأشهر المفسرين الذين تعرضوا لها الإمام ابن كثير تعرض لها وهو يفسر قوله تعالى: "{وَعَدَ اللهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا}، النور: 55، فسر هذه الآية بأن الرسول صلى الله عليه وسلم، ذكر أنه ما يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر خليفة والمهدي منهم"، ثم ذكر أحاديث كثيرة، نحن أحصيناها فوجدناه نحو ثلاثين حديثاً، كلها تتحدث عن المهدي.
    ابن خلدون أنكر أمر المهدية باعتبار أنها تمثل حركة ثورية ضد السلطان القائم، وابن خلدون من العلماء الذين كانوا يحرصون الاستقرار، المهدية بهذا الفهم واردة، عن رسول الله، والله سبحانه وتعالى طلب منا أن نؤمن برسول الله صلى الله وعليه وسلم والإيمان بالرسول يقتضي تصديقه بكل ما أخبر، ومما أخبر به الحديث الذي ذكره ابن كثير: "ما يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر خليفة والمهدي منهم"، ومنها الحديث الذي قال فيه: "لن تهلك أمة أنا أولها والمهدي أوسطها وعيسى آخرها"، وقال: "لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يبعث الله رجلا من آل بيتي وعترتي يواطئ اسمه اسمي واسم أبيه اسم أبي، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وفسادا".
    إذن هناك نصوص كثيرة صحت عندنا، وعند كثير من العلماء بأن الرسول صلى الله وعليه وسلم أخبر بقدوم مهدي، ولكن عندما نأتي لتصور المهدي وفهم هذه النصوص يكون هناك اختلاف.
    * في الأحاديث النبوية التي يأخذ بها المثبتون لفكرة المهدي، وردت صفات ووقائع على المهدي، كأن يبايع بين الركن والمقام وغيرها، فهل تتفق الصفاتمع صفات المهدي السوداني وصفة خروجه؟
    ـ أولا: لكي نوضح مدرسة المهدية في السودان، واختلافها عن المدارس الأخرى فبالاطلاع على كل من ادعوا المهدية، وقالوا بها نجد هناك عشر مدارس: الشيعة لديهم ثلاث مدارس: المدرسة الاثنا عشرية، التي تقول إن المهدي هو محمد بن الحسن العسكري الذي ولد في عام 255هـ، واختفى في غيبة، كما يقولون.
    وهناك المدرسة السبعية أو الإسماعيلية التي تقول إن المهدي هو إسماعيل بن جعفر الصادق، وهناك المدرسة الزيدية التي تقول إن كل إنسان من ذرية الحسين قام ضد الظلم وانتصر للحق فهو المهدي.وهناك التصوف فهو لديه أيضا مدرسة وهي مدرسة غيبية ترى أن المهدي هو غوث الزمان، وهناك الفلاسفة فهم يدعون إلى مدينة فاضلة وعلى قمتها مهدي، ثم أهل السنة والمدرسة التي تقول إن المهدي يأتي في آخر الزمان، كذلك هناك حديث لدى بعض المدارس عن بعض الشروط والعلامات ومنها تلك الشروط التي تفضلت بذكرها: أنه يظهر بين الركن والمقام وأنه يكسر الصليب ويصلي بعيسى... إلخ.
    * المهدية في السودان التي أعلنها محمد أحمد بن عبد الله، لا تتفق مع كل تلك المدارس، لماذا؟
    ـ لأنها ربطت المهدي بشخص محدد في وقت معين وبشروط معينة وبتحديدات معينة، فالمهدي السوداني مهديته (وظيفية)، جاء ليملأ مقعد الخلافة المصطفوية الذي خلا.
    المهدية الوظيفية
    * ولكن هذا التوصيف يخالف ما يراه المهدي نفسه، فهو كان يؤكد أنه المهدي الخاتم، لم يكن يرى أنه مهديٌّ وظيفيٌّ، بل كان يقول مطلع دعوته: "إنني المهدي المنتظر ومن شك في مهدي فقد كفر"!.











    الصادق المهدي إمام الطائفة ورئيس حزب الأمة
    ـ ولا يزال يقول مطلع دعوته وطوال حياته إلى أن توفاه الله إليه، ونحن الآن نقول ذلك، فالمنتظرية هنا ليست فكرة طوباوية، فالمنتظرية تقوم على أن شخصا ما ينتظر، لكي يجدد أمر الدين، عند الشيعة هو شخص معين، وعند أهل السنة شخص يبايع بين الركن والمقام، وعندنا نحن -ونحن من أهل السنة- نعتقد أن المهدي، ليس شخصا يبايعه الناس بين الركن والمقام، فلو زرت الكعبة المشرفة ترى أن المسافة بين الركن والمقام مسافة معينة، ولا يعقل أن يأتي شخص من السماء، ليعلن للناس أنه المهدي المنتظر، وقد فعل ذلك من قبل "جهيمان" في بداية هذا القرن، وادعى أنه المهدي المنتظر واحتل الكعبة المشرفة، وقتل من قبل السعوديين، وظن كثير من الناس أنه المنتظر، فهذا ليس موجودًا في الفكر الإسلامي، فلو نظرت في نبوة النبي صلى الله عليه وسلم، ليس فيها هذا المفهوم، الذي فيه خوارق عادات، فمفهوم الرسالة الخاتمة يقوم على منهج خارق موضوعي، هو القرآن الكريم، الحجة الباقية، فالشرط الذي ذكره رسول الله: أن المهدي اسمه يماثل اسم نبي الله، واسم أبيه هو اسم والد رسول الله، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا وفسادا، هذه الشروط وجدناها انطبقت في الإمام محمد أحمد المهدي في السودان، ولكن سيظل هذا الكلام مثار خلاف بيننا وكثير من أهل السنة والصوفية، وبيننا والشيعة ومثل هذه المسائل العقدية لا يمكن أن تحسم؛ لأن مناطها التصديق، لكن المنهج الذي أتى بها وهو الذي ندعو له الناس، هذا المنهج: "أنا عبد مأمور بإحياء الكتاب والسنة المقبورين حتى يستقيما".
    * لماذا ظهر في السودان؟
    ـ أنت تعلم أن الفترة التي ظهر فيها في السودان، كانت السلطنة العثمانية صارت ضعيفة لدرجة أنها أصبحت مدخلا للاستعمار، ثم خضعت أجزاء كبيرة من العالم الإسلامي للاحتلال.
    * هل تعني أنها كانت ثورة تحرر ومشروعا وطنيا؟
    ـ المشروع الوطني جزء منها، هي دعوة إصلاح ديني ودعوة تجديد إسلامي وفي نفس الوقت دعوة تحرر وطني في آنٍ واحد، فهي دعوة وثورة.
    * لو سلمنا بأنه "مهدي وظيفي"، فإن هذه المفهوم يسمح بظهور مهديين جدد، هل ترون أنه يمكن أن يظهر مهدي آخر في السودان؟
    ـ بالنسبة لنا المهدي الذي بشر به الرسول الله صلى الله عليهوسلم، ظهر وانتهى، ولكن لا يمنع هذا ظهور مصلحين آخرين، ولكن لا يمكن أن نطلق عليهم "المهدي"، وإذا أراد أتباعهم إطلاق ذلك اللفظ، فلهم ذلك.
    مآخذ على المهدي السوداني
    * أُخذ على الإمام المهدي بعض المآخذ، كالاعتماد على الرؤية المنامية كمصدر للتشريع وحمل الناس على مقتضاها، والقول "أخبرني سيد الوجود يقظة لا مناما"، فما قولكم في ذلك؟

    ـ لم يعتمد المهدي على الرؤية كمصدر رئيس للتشريع بل مصدر مكمل، فالتشريع يعتمد على الكتاب والسنة، واعتماد المهدي على الرؤية جزء من المناخ والعقلية الدينية في السودان، التي سيطر عليها التصوف، حيث سيطرت كتابات ابن عربي والحُجّاج الذين قدموا من غرب على الحياة العقلية في السودان، فالرؤية عند المهدي لتأكيد ما هو مؤكد، فكما تعرف أن مصادر المعرفة (الغيبية) في الإسلام أربعة: الوحي والإلهام ومنها الرؤيا، والنبي كان نبوته ستة أشهر رؤيا صادقة، والنبوة.
    * لكننا نجد أن هذه الرؤيا أصبحت منهجا في المهدية، فالخليفة عبد الله خليفة المهدي أيضا أخذ بها كما في معركة كررى، هو ما لا يتفق مع ما ذهبت إليه؟
    ـ نحن المسلمين أُمِرْنا أن نستخير وأن نستشير ونستأنس بالرؤيا الصادقة لليقين، ولكن لا نعتمد عليها كمصدر للتشريع، والإنسان الذي يعيش التجربة الروحية يعلم معنى قيمة الرؤيا الصادقة في إكساب الإنسان اليقين.والرؤيا الصادقة مصدر للتشريع عند الأنبياء، وهي من الوحي كما في قصة سيدنا إبراهيم ومحاولته ذبح إسماعيل عليه السلام.
    ومصادر التشريع في الفكر المهدوي هي الكتاب والسنة كما قال الإمام المهدي: "أنا عبد مأمور بإحياء الكتاب والسنة المقبورين حتى يستقيما".
    * ذكر الدكتور مكي شبيكة في كتابه من تاريخ السودان أن المهدي اكتشف في أواخر حياته أنه ليس بالمهدي المنتظر، كما في كلامه الذي أسرَّه لأمير شمبات من "أن المهدية لم تأت على وجهها الصحيح"، فهل أنتم تؤمنون بأنه المنتظر؟
    ـ أنفي هذا الكلام نفيا تاما، فالمهدي حتى آخر حياته كان يؤمن أنه هو المهدي في قرارة نفسه بأنه المهدي المنتظر، وقد أصدر منشورا للناس أنه اعتكف للتفرغ لربه في رمضان، ويأمرهم فيه بالذهاب للخلفاء والأمراء لقضاء أمورهم المختلفة، وهو في خلوته تلك أصدر دعاء صلاة القيام في رمضان، وهو قمة في الابتهالات الروحية والأدب الرفيع.
    * تُتهم الحركة المهدية بأنها إقصائية للآخر الملي، فهي قد رفعت العمل بالمذاهب الفقهية الأربعة المشهورة، كما ألغت الطرق الصوفية السودانية، فما هو موقف المهدية من الذين هم خارجها؟
    ـ المهدي كان يعتبر أن كثيرا من الكتب التي ألّفها كثير من العلماء أبعدت الناس عن الطريق الحق، وأنه أعاد الناس إلى الكتاب والسنة، ولكنه كان يحترم أئمة المذاهب، قال عنهم: "بارك الله فيهم، وصلوا وواصلوا"، وبالنسبة للطرق الصوفية فنحن -الأنصار- حتى يومنا هذا نرى أن كثيرا من الناس تعصبوا لشيوخهم وطرقهم، وربما هذا التعصب أبعدهم عن جوهر الدين، وكان الإمام المهدي حريصا على إعادة الناس إلى جوهر الدين، ويحترم الطرق، لكن ربما في تلك المرحلة وهو يواجه حملة استعمارية وغزوة ثقافية.. ربما اتخذ من السياسات تدخلا في باب (السياسة الشرعية)، وهي سياسات وقتية، وكان المهدي يدرك أنها لا تصلح إلا لتلك المرحلة، ولذلك وضع قاعدة ذهبية في فقه الحركة "لكل وقت ومقام حال، ولكل زمان وأوان رجال".
    * من خلال مطالعة راتب الإمام المهدي ومنشوراته الفقهية، نجده أن في الفقه أقرب للفقه الشافعي، وفي العقيدة أقرب لاختيار الإمام أبي الحسن الأشعري، كما في قوله متوسلا: "اللهم أسالك بحق استيلائك على عرشك"، فهل كان المهدي أشعريا في العقيدة شافعيا في الفقه؟

    ـ المهدي لما ظهر وجد العقيدة قد اختلط بها مفاهيم فلسفية ومقولات المنطق، لدرجة أنها أبعدت الناس عما أراده الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، وأنت لكي توحد الله تعالى -في تلك الفترة- مطالب بأن تقرأ كتبا كثيرة جدا، تجعلك في نهاية الأمر في بلبلة في فكرك وآرائك وعقيدتك، فهو أعاد العقيدة لبساطتها، حين قال: "اعلموا أن أصل التوحيد الشهادتان، تتضمنها سورة الإخلاص، مع معرفة معانيهما –أي الشهادتين- تكفي)، وقال في راتبه بعد الشهادة: "اللهم أنت الواحد الذي بيده الغائب والشاهد، فثبت شهادتي هذه على ما يرضيك ونورها بنورك الذي نورت به شهادة الأنبياء والمرسلين والملائكة والمقربين واجعل لي من حظ اليقين، كما أعطيته من الرسوخ والتمكين حتى لا يتزلزل يقيني بالرياح العواصف، واجعله ملكة لا تزول... إلخ".
    * هل كان أشعريًّا؟
    ـ لم يكن أشعريا، ولم يكن ماتُريديا.. كان مؤمنا موحدا ورجلا مجددا، ولذلك لم يتبع مذهبا عقديا بعينه.بالنسبة للمذاهب الفقهية، فقال المهدي للمذهبيين: "إن المنبع الذي أخذوا منه هو الكتاب والسنة، وأنتم الآن بتعصبكم للمذاهب قد ابتعدتم عن روح الكتاب والسنة، فلنرجع لكتاب الله وسنة رسوله، ورسول صلى الله عليه وسلم قال: "تركت فيكم ما إن تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا: كتاب الله وسنتي"؛ لذلك تجده في الفقه أحيانا يوافق الشافعية، كما أشرت وأحيانا يوافق آراء المذاهب الأخرى، بالنسبة لفقه العبادات العام، هو أقرب للفقه الحنفي برغم أنه ليس بمتمذهب، ونحن في هيئة شئون الأنصار الآن بصدد جمع التراث الفقهي الذي خلفه الإمام المهدي ووضعه في صورة مرجعية فقهية واضحة ليعرف الناس منهج الإمام المهدي في التعامل مع الأحكام، هو منهج فقهي ينطلق من الكتاب والسنة فقط، وقد يلتقي مع كل مذهب فقهي في مسألة من المسائل.
    * أيضا تتهم الفكرة المهدوية بأنها تحمل جينات تكفيرية، فقد كفر المهدي كثيرا من رجال زمانه؟











    شعار هيئة شئون الأنصار
    ـ مسألة التكفير فيها بُعد كبيرٌ، فالرسول صلى الله عليه وسلم قال في موقف من المواقف: "من لم يهاجر فقد كفر"، ولكنه ليس الكفر المخرج من الملة، وما يخرجنا من الفهم التكفيري للمهدية هو أن المهدي لم يتعامل مع من يؤيدونه بهذا الفهم؛ لأنه لو كان يعتقد أنهم كفار ودمهم هدر لأمر بقتلهم جميعا، فهو عندما جاء لفتح الخرطوم كتب منشورًا يأمر فيها بألا يقتل كل العلماء بما فيهم الشيخ الأمين الضرير الذي كان مناهضا له طوال دعوته وعلماء آخرون لم يؤيدوه.
    ومفهوم التكفير في المهدية ليس هو بالمفهوم التكفيري الذي يخرج الناس من الملة، وإنما وقد تمايزت الصفوف، والناس يواجهون عدوًّا ضاربًا، والذي لا ينصر هذه الدعوة في ذلك الموقف كأنه يقوى صف الكفار.ويؤكد ذلك أيضا أن المهدي قال داعيًا في راتبه: (وأنقذني ومن صحبني ومن أحبني على حب نبيك)، فهناك أناس لم يؤيدوه، ولكن تعاطفوا معه؛ ولذلك يدعو لاستنقاذهم من النار، لذلك لم نجد المهدية ومنهج المهدي العملي من أتبع هذا القول "من شك في مهديتي فقد كفر" - حكمًا كفر به الناس.
    أما منشورات الإمام المهدي، ففي تقديري، أن هناك أقوالا كثيرة مدسوسة فيها ونحن بصدد تحقيق هذه المنشورات والمرجع عندنا الراتب فهو آخر ما ألفه المهدي، وهو كتاب ليس للتبرك فقط، ولكنه منهج فيه رؤية كلية للكون والحياة، وكل منشور يتعارض مع هذا المرجع نطرحه جانبًا، ونفر من قول الإمام المهدي إلى قول الإمام المهدي.
    * أنتم تبررون كل قول من أقوال المهدي، في حين أن رجالاتالمذاهب كانوا يستدركون على مشايخهم ويراجعونهم، فأين النقد في حركتكم؟
    ـ طبعا عندنا "مراجعات" لبعض أقوال المهدي ولا نسميها "نقدًا" لمنهج المهدي، فالمهدي نفسه أعطانا القاعدة التي نجري على ضوئها مراجعاتنا: "لكل وقت ومقام حال، ولكل زمان وأوان رجال"، والمراجعات التي نعمل عليها، تقوم بحصر كل الأحكام والقرارات والاجتهادات التي نعتبرها وقتية الزمان ولا تصلح لغير ذلك الزمان.
    وهذه المراجعات بدأها في القديم الإمام الثاني للطائفة الإمام عبد الرحمن بن الإمام المهدي، وهو من جدد الدعوة المهدية، حين أراد الجيل الذي شهد الإمام المهدي وجاهد معه إحياء الجهاد بالسيف، قال لهم عبد الرحمن هذه المرحلة لا يصلح فيها السيف وإنما العمل والمصلحة والعقل.
    الآن نحن في هذه مرحلة نعمل على وضع الدعوة المهدية كلها في قوالب فكرية، لمواجهة الأفكار التي انتشرت في هذا العالم، الذي لا يصلح فيه أسلوب العنف والمواجهة وإنما الحوار والتواصل والاعتراف بالآخر، هذه المراجعات نحن نعمل على التواصل معها وتطويرها إن شاء الله.
    * في 25 يناير 1885م، انتقلت الفكرة المهدية، من الدعوة إلى طور الدولة، وتتهم هذه الدولة بأنها لم تكن صاحبة مشروع حضاري، فما قولكم؟
    ـ أنا أعتقد أن أول دولة إسلامية في بلاد السودان هي الدولة المهدية، وأختلف مع كثير من المؤرخين الذين يعتقدون أن السلطنة الزرقاء 1505م - 1821م، كانت الدولة الإسلامية الأولى؛ فقط لأن هنالك كسوة كانت ترسل إلى الكعبة، وبعثات ترحل إلى الأزهر، ولكنها ليست الدولة التي لها سلطان وعندها سياسية خارجية مستقلة وعندها أحكام ورؤى للقضايا الكبيرة، هو ما توفر في المهدية ودولتها، صحيح أن محاولة تنزيل الفكر النظري إلى الواقع تواجه ببعض الإشكالات، وهكذا واجه خليفة المهدي الخليفة عبد الله التعايشي (1850-1898م) بعض الإشكالات، من فتن داخلية ومؤامرة خارجية وفيها الانتقال من الثورة إلى الدولة، هذه المسائل قد تكون أحدثت بعض الإشكالات في داخل الدولة، وهناك أحكام طبقها بعض عماله في الأقاليم، لم تكن بعلم خليفة المهدي ولا رضاه، بل عنفهم بسببها وكان لخليفة المهدي مجلس العلماء، هو مجلس شورى للفصل وإصدار الأحكام في القضايا التي تعرض على الدولة وخليفتها.
    * بصورة أخرى، هل كان لهذه الدولة برنامج اقتصادي واجتماعي... إلخ؟ أم كانت تتحرك هكذا حسبما يمليه الواقع؟
    ـ لم تمكث الدولة طويلا لتتضح أفكارها الكلية، والحق أنها لم تكن عندها برامج سياسية واقتصادية، كما هو معروف اليوم، ولكن كان عندها رؤى تتعلق بالأرض وملكيتها، والمال ولها أفكار أخرى في مجالات مختلفة... لكنها لم تجد الوقت الكافي.





    صحفي سوداني
    avatar
    أنس الحاج
    المدير

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 291
    تاريخ التسجيل : 16/12/2009
    العمر : 37
    الموقع : خدر
    العمل/الترفيه : بنك السودان

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف أنس الحاج في الأربعاء 09 يونيو 2010, 13:20

    بسم الواحد الأحد الفرد الصمد
    الذى لم يولد ولم يلد

    كل التحايا أسوقها للأخوين العزيزين/
    أبوعلى والعروابى لما يقومان به من إثراء لموضوع التصوف والأنصار
    والله المعلومات قمة فى الروعة والمتعة وأثابكم الله خير الجزاء
    إلينا بالمزيد عن الأنصار والمكاشفية والتصوف
    وقصص عن المهدى وخلفائه والمكاشفى والبرعى وحيرانه
    وعن المرقوعة والدراويش والمسيد
    والمحاية والبخرة
    وموقعة كررى وأم دبيكرات
    المزيد....... المزيد .... دون إنقطاع


    أنس الحاج


    العروابي
    عضو جديد لنج

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 26/05/2010

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف العروابي في الخميس 10 يونيو 2010, 21:17

    بارك الله فيك الاخ/انس
    -------------------
    اشكرك الاخ /ابوعلي
    علي هذه المعلومات ,واكثر ما شدني الجزئية التي تتعلق بالمهدي المنتظر,واسمح لي ان اسالك وانت واحد من الانصار,هل هنالك جماعة من الانصار في وقتنا الحالي لديها اعتقاد بان الامام المهدي,هوالمهدي المنتظر؟
    avatar
    abu ali
    نائب المدير

    عدد المساهمات : 105
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 40

    رد: مقام الخالق والمخلوق

    مُساهمة من طرف abu ali في الجمعة 11 يونيو 2010, 08:43

    الحبيب العرباوى مشكور على مواصلة الحوار وكلنا امل ان يكون مفيدا ومثمرا
    مباشرة الى الاجابه على سؤلك شوف يا حبيب فى واقع الحال وبكل صراحه ان الانصار ينقسمون الى فئتين فى جزئية انه المهدى المنتظر ام لا....
    الفئه الاولى تقول انه المهدى المنتظر وهو المهدى الذى عناه رسوالله صلى الله عليه وسلم ولهم ادله على ذلك مثلا...
    1.ان الامام المهدى اسمه يطابق اسم الرسول (ص)واسم ابيه يطابق اسم إبى الرسول (ص)حسب نص الحديث المروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم او فى ما معناه لن تهلك امتى ما وليهم اثنى عشر خليفه والمهدى اخرهم اسمه اسمى واسم ابيه اسم ابى وهو من نسب فاطمه
    ومعلوم ان اهل السودان اهل انساب لم ينكروا على المهدى نسبه للسيده فاطمه رضى الله عنها من جهة ابنها الحسن
    2.لم ينكر الفكر الصوفى عليه الحضرات النبويه التى كان يخبر عنما مثل اخبرنى سيد الوجود انى عبد مأمور بإحياء الكتاب والسنه المغبورين حتى يستقيما....
    3.الفتره التى ظهر فيها الامام المهدى كان الجو العام مهيأ لظهوره حيث كان الكلام فى الخلاوى علنا ان محمد احمد هو المهدى المنتظر و معلوم لديك كيف كانت خلواته وعباداته و زهده و ورعه وصدقه كان مضربا للمثل...
    4.امر الشيخ عثمان دانفودى وهو شيخ فى غرب إفريقيا اتباعه بالهجره الى السودان لمساندة المهدى المنتظر واخبرهم انه سوف يظهر فى بلاد السودان....
    5.المعجزات والكرامات التى ظهرت فى عهده لا تنكر و لاتكذب حيث كانت جليه مثل ظهور اسمه على ورق الشجر وعلى بيض الدجاج والطرق التى انتصر بها على المحتلين كانت بينه ان هنالك قوه خفيه تساند الامام ولا يفوتنى كيف ان النال كان سلاحا فتاكه انتصر به فى اول معاركه...
    6.الراتب ذلك المعجزه التى اعترف بها كل من له باع فى الفكر الاسلامى حيث انه زبدت الماثورات عن الرسول صلى الله عليه وسلم
    لم يسجل نقد فقهى او عقدى واحد حتى هذه اللحظه لراتب الامام المهدى
    7. اقوالى وافعالى قيسوها على الكتاب والسنه والا فاضربوا بها عرض الحائط لاقداسه لى انما القداسه للكتاب والسنه....
    8.نجح فى لم شمل القبائل المتناحره فى ذلك الزمان يدل ايضا انه مؤيد من قبل الله سبحانه وتعالى لان ذلك كان من اكبر الكرامات قبائل متناحره متحاربه بين عشية وضحاها تصبح جيش واحد تحت إمرة قائد واحد
    9.ايده فى زعمه انه المهدى المنتظر كثير من اهل العلم ورجالات الطرق الصوفيه ولا يفوتنى الشيخ المكاشفى احد قواد المهديه الافذاذ ...
    10.نجاح الامام المهدى على محو اثار الخرافه فى تلك الفتره وارجاع الناس الى الدين القويم وشكل الدوله بعد ذلك كان على نهج دولة الخلافه الاولى وتجديد الدين الذى اندثر فى تلك الحقبه( كيف ان الرجل كان يتزوج الرجل فى تلك الفتره )وغيرته على الدين وعدم خشيته فى الحق مهما كانت النتائج من اهم عوامل اثبات مهدية الامام محمد احمد السودانى....
    11.مسالة المهديه مساله عقديه وهى لا تحسم بالجدال لان مناطها التصديق وسوف يظل باب الجدال حولها قائم الى الابد حيث ان هنالك تيارت عده تنفى فكرة المهديه من اصلها و معلوم ان فكرة المهديه لم ترد فى القرأن بشكل واضحولا فى كتب الصحاح ولكن وردت فى صحاح الترمزى وابن ماجه وهى من الصحاح السته واهم شروطها مطابقة اسم المهدى لاسم الرسول (ص)واسم ابى المهدى لاسم ابى الرسول (ص) وهذا التطابق موجود لدى الامام المهدى السودانى ...
    12. ملأ الامام المهدى كرسى الخلافه الذى كان شاغرا نسبة لضعف الدوله العثمانيه فى تلك الفتره حيث خرجت معظم انحاء الدوله الاسلاميه عن سلطة العثمانين وخضعت لاحتلال خارجى...
    اخيرا
    هذا ما جادت به زخيرتى وما اسعفتنى به معلوماتى و ما تذكرته من اسباب اعتقاد بعض الانصار ان الامام محمد احمد السودانى هو مهدى اخر الزمان وهذه بعض الاسباب حيث لا ادعى معرفتى الكامله بها ولكن مزيد من البحث يا عرباوى سوف نصل الى وفاق والى ارضيه صلبه من المعلومات حول هذا الموضوع وشكرا يا عزيز على انك استطعت ان ترجعنا الى ايام الثانوى والنقاش المحتدم مع اخواننا التجانيه حول اثبات ونفى المهديه...
    ينتمى لهذه الفئه قدامى الانصار الذين عاصروا الامام المهدى والذين يلونهم وبعض الاصولين من الشباب



    الفئه الثانيه...

    هى فئه تقول انه امام مجدد قام بتجديد الدين واعاد له مجده الاول واعاد الناس الى الطريق الصحيح ولم شملهم بعد فرقة وشتات والف بينهم بعد تناحر وتحارب واعاد ملأ كرسى الخلافه العثمانيه وايضا لهم مرتكزات فى زعمهم ويروا انهم على اتفاق مع الفئه الاولى ولكن بفهم متجدد سوف اوضحه لاحقا...


    اضافه
    اجتهدت قدر المستطاع ان المم اشتات معلوماتى حول زعم الفئه الاولى وكلى امل ان اجد لك اجابه على تسألك وسوف اواصل غدا اذا امد الله فى الجال عن الفئه الثانيه
    ابوعلى

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 03:46