خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر

<script language="JavaScript"><!--
var timerID = null;
var TimerRunning = false;
function stop(){
if(TimerRunning)
clearTimeout(timerID);
TimerRunning = false;
}
function display() {
var thedate = new Date();
var hours = thedate.getHours();
var Min = thedate.getMinutes();
var Sec = thedate.getSeconds();
var TimeV = "" + ((hours >12) ? hours -12 :hours)
TimeV += ((Min < 10) ? ":0" : ":") + Min
TimeV += ((Sec < 10) ? ":0" : ":") + Sec
TimeV += (hours >= 12) ? " PM" : " AM"
window.status = TimeV;
timerID = setTimeout("display()",1000);
TimerRunning = true;
}
function start() {
stop();
display();
}
start();
// end hide
// --></script>
خــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدر

منتدى خدر فى حدقات العيون

اليوبيل الذهبى لمدرسة خدر الأساسية 1961 - 2011

خمســـــــــــــــــــــــــــون عاماً من الريادة والتميز والعطاء

           Golden Jubilee

                    خمســـــ(50)ـــــــون عاماً

http://i16.servimg.com/u/f16/14/66/54/21/th/47710.gif

                      
هل يمكن وصف الوردة وهي تزهو , والطير وهو يشدو؟ بأي شيء أُعِّرفُ الابتسامة؟. الابتسامة بوابة الحب, وطريق المودة والقرب, ولوحة الجمال, وزينة النساء والرجال, الابتسامة عمل لا يُستر, وفعل لا يُنكر, تلقى عدوك بالابتسامة فتشعل في قلبه مصباح الحب لك بعد ظلمة,وتجمل في عينه ملامحك بعد غضبه. الابتسامة مصيدة التسلل فلا تسجل عليك أي هزيمة, بالابتسامة ينظر المحبان إلى طريق واحد, ينسى كل منهما العتاب, ولا يذكرانه إلا كالسراب, تتجاوز الحدود, فإذا بالابتسامة تصل إلى قلبك وتصل الى ماتريد !. فهي أقوى حكومة في الأرض , وأكبر رشوة للقلب ! وهي قبلة الحب في محراب النشيد ! بالإبتسامة .. نلتقي .. وفي الإبتسامة يجمعنا الحب والترابط .. جميع محبى منتدى خدر بإنتظار إبتسامتك ومشاركتك .. فلاتحرمهم ذلك !

  قريباً ... منظمة تشارك بثوبٍ جديد   http://i66.servimg.com/u/f66/14/66/54/21/th/dscn3010.jpg


 مشاركتك ... مساهمتك ... ملاحظتك ... تزيد منتدى خدر جمالاً وبهاءً

للإعلان في منتدى خدر اتصل على 0912886285    مجاناً

 

المواضيع الأخيرة

» السندى ابو امنة
الثلاثاء 16 فبراير 2016, 17:18 من طرف wad aboalgasim

» صورة خاصة بي
الأحد 31 يناير 2016, 20:50 من طرف wad aboalgasim

» أبو الجوكس/هبة شديد/احمد الجزولى
الثلاثاء 29 ديسمبر 2015, 17:03 من طرف أنس الحاج

» تعلم القران على الانترنت بسهولة
الإثنين 20 أبريل 2015, 20:42 من طرف تنكربل

» البرنامج المتكامل بزنس كنترول المحاسبى
الإثنين 23 فبراير 2015, 19:47 من طرف تنكربل

» احسن موقع اعلانات مبوبة (موقع لقطة)
السبت 22 نوفمبر 2014, 20:40 من طرف تنكربل

» برنامج حسابات رائع
الأحد 09 نوفمبر 2014, 18:38 من طرف تنكربل

» افضل برنامج حسابات ومخازن فى العالم العربى
الأربعاء 05 نوفمبر 2014, 20:16 من طرف أنس الحاج

» الزين السندى
الإثنين 03 مارس 2014, 14:52 من طرف أنس الحاج

منتدى

 

التبادل الاعلاني

تصويت

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى


    سر من اسرار الدنيا

    شاطر

    مهدي النمير
    نائب المدير

    رقم العضوية : 2
    عدد المساهمات : 216
    تاريخ التسجيل : 19/05/2010
    العمر : 38
    الموقع : خدر في قلوبنا
    العمل/الترفيه : بنك الشمال الإسلامي الرئاسة ( فرع البرج) المقاصة

    سر من اسرار الدنيا

    مُساهمة من طرف مهدي النمير في السبت 22 يناير 2011, 19:34

    دار أولها بكاء .. أوسطها عناء .. آخرها فناء .
    أصلها مدر .. عيشها كدر .. نفعها ضرر ..
    روحها شرر .. وعدها غدر ..



    والدنيا : سجن المؤمن ..
    فإذا نسي سجنه , جاءه الفرج ..
    وهي : سوق تجارية .. يوشك أن تُغلق ..
    وهي خمر الشيطان .. من شرب منها لم يفق
    إلا في عسكر الموتى نادماً مع الخاسرين .



    هي : أنفس وأقصر
    من أن يفرط منها نفس ..
    كما أنها ثلاثة أيام :
    أمس مضى ما بيدك منه شيء ,
    ويوم أنت فيه فاغتنمه , وغدٌ لا تدري
    أتدركه أم لا .



    وهي : إنما تراد لتعبر لا لتعمر
    وهذا هو الذي يدلك عليه علمك ,
    ويبلغه فهمك .



    والدنيا : مفازة
    فينبغي أن يكون السابق فيها العقل
    فمن سلّم زمام راحلته إلى طبعه وهواه
    فيا عجلة تلفه .



    والدنيا المحمودة :
    هي التي تصل بها إلى فعل خير
    أو تنجو بها من فعل شر .



    والدنيا المباحة :
    هي التي لا تقع بسببها في ترك مأمور
    ولا ركوب محظور ..



    أما الدنيا المذمومة :
    فهي التي تقع بسببها في ترك طاعة
    أو فعل معصية .



    عجباً لمن يطلب الدنيا , وهو من تحصيلها على وهم
    ومن الانتفاع بما حصله منها على شك ومن تركها
    والخروج منها على يقين .



    ما نالك من دنياك فلا تُكثرن به فرحاً
    وما فاتك منها فلا تتبعه نفسك أسفاً .
    احتفظ بكهولتك من ذكرى شبابك بحياةٍ جميلة .



    أعظم فائدة للحياة
    أن تقضيها في عمل شيء , أي شيء
    ويعيش مدة أطول من الحياة ذاتها .



    ما فتحت الدنيا على عبد إلا مكرماً به
    ولا زويت عنه إلا نظراً له .



    معظم الناس عبيد للدنيا , والدين لصقٌ على ألسنتهم
    يلوكونه ما دارت به معايشهم .



    كفى بفقدان الرغبة في الخير مصيبة
    وكفى بالذل في طلب الدنيا عقوبة
    وكفى بالظلم حتفاً لصاحبه
    وكفى بالذنب عاراً
    للملم به .



    طوبى لمن ترك الدنيا قبل أن تتركه
    وبنى قبره قبل أن يدخله
    وأرضى ربه قبل أن
    يلقاه

    أسماء الزين
    مشرف

    عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011
    الموقع : خدر

    رد: سر من اسرار الدنيا

    مُساهمة من طرف أسماء الزين في السبت 22 يناير 2011, 20:29

    ســر يتمكــن في كـل واحد منا...

    في كـل أدمــــي .........


    ما أعجبَ هذهِ النّفسُ البشرية ,

    فهي سِرٌّ مِن الأسرار ,

    فيها تَتجلّى عظمةُ اللهِ و إبداعُ خَلقه .


    فهي مُسيّرةٌ مُخَيَّرة , تسلُكُ الطريق السَويّ و الصِّراطَ المستقيم ,

    فتَصِل لدرجة الأخيار مع الذينَ أنعمَ الله عليهم من النّبيينَ و الصِدِّيقينَ و الشُّهداء ,

    و على النقيض فحينما تسلُك الطريقَ الخطأ و تتخذ الباطلَ و الهوى دليلاً فهي تسقطُ لمرتبةِ الشّياطين و مَرَدَةِ الإِنسُ و الجِنّ ,
    لا ينتشِلُهَا منها إلا الذي خَلقها

    فعَجباً لهذِهِ النّفس :


    ! فيها من النّار
    ( الشّهوَة , الجوع , الغضب , الحِقد , الحسَد , الغِلّ ).


    وفيها من النور

    ( العَفو , التّسامُح , الحِلم , الفهم , الحنين إلى النّورِ الأعظم ).


    و فيها من الطين :

    ( الآلية , التّكرار , الجُمود , الرّتابة , القُصور , الخُمول , التّثَاقُل , الكَسَل و العَجْز عن التغيير ) .


    و فيها من الرّوحانيّة :

    ( الانطلاق , الحريّة , الشفافيّة , الابتكار , الإبداع , الخيال , الجمال , الحُبّ , الإيمان ) .

    فهي لا توجد نارِيّة أو نُورِيّة أو طينيّة أو روحانيّة ,
    بل هي مزيجٌ من كل هذه المكونات ,

    تصعد و تهبط حسبَ مقدار أحدُها فيها .
    فلَو تأمّلنا أنفُسنا لوجدنا أنّنا في حالةِ تَذبذُبٍ دائمٍ بين هذه المراتب ,

    صاعِدينَ و هابِطينَ من مرتبةٍ لأُخرى ,
    من حالةٍ روحانيّةٍ إلى ناريّةٍ إلى طينيّة .

    و الصُّوفِيّون يُطلقون على هذه المراتب ( المقامات ) ,

    و مِما لا شَكَّ فيه أنّ الإنسان بطبعهِ مزيجٌ من كل هذه المراتب .

    فقد تشُدّهُ جذَباتُ الهوى و الشّهوة فينـزِلُ إلى الحَضيض حينَ لا يذكر اللهَ و لا عذابَه ,

    و في هؤلاء يَقولُ سُبحانَه : ( إنّهُم كالأنعامِ بل هُم أضلّ ) .

    و كثيرٌ من الخَلقِ من تقودُهُ و تُحَرِّكُهُ مكوّناته النّاريّة ,
    فهُوَ حقودٌ حسودٌ مُنصاعٌ لنَزَواتِهِ و شهواتِهِ ,

    لا يَعرفُ معروفاً و لا يُنكِرُ مُنكراً , يعيشُ و يرتَعُ كالبَهائِم .

    و القِلّة القليلة من الناس هُم من وَجَدوا في روحانيّتِهم السعادة و الأمان ,

    فالخيرُ طريقُهم و الحقّ سبيلهُم ,
    يَذكرون الله قياماً و قُعوداً و على جُنوبِهِم ,

    و يتفكّرونَ في خَلقِ السّماواتِ و الأرض ,
    فالتّفكّرُ و الإبداعُ و الانطلاقُ و التّحرُر من وَرقِ الشّهوةِ هو باعِثُهم على اكتشاف الجمال و الحُبّ و الإيمان .

    فهم يُلامِسونَ وجدانَهم و يُحَرِّكُون مكامِنَ الخيرِ في أنفُسهم ليصِلوا إلى درجة الأخيار الأبرار مع الذينَ أنعمَ الله عليهم من النبيينَ و الصِدِّيقينَ و الشُّهداء .

    و ما أكثرَ مَنْ يستَقِرّونَ في المراتب السُّفلية حيثُ الحياةُ شهوةٌ و أكلٌ و شُرب ,

    فلا هُمومٌ إلا همومُ البطنِ و الفَرْج .
    و يبقى أوساطُ النّاسِ مِمّن يتأرجَحُونَ بين النّارِ و النُّور ,

    بين جذَبات العُلوّ و جذَبات التّسافُل ,
    ينتَشِلونَ أنفسهم من إغراءٍ ليَقعوا في آخر .

    فالشيطانُ لا يدخلُ إلا على الذينَ هَبطوا إلى المرحلة النّارية حيثُ توجدُ أبوابهُ من الشهوةِ و الغضبِ و الحسدِ و غيرها .

    و النّفس البشرية بطبعها تميلُ للراحةِ و الشّهَوات ,
    و لكن السّعيد هو من كَبَحَ شهواته في المعصية لِيُنَفّسَ عن نفسهِ فيما شرعَ الله لهُ ليسلُكَ الطريق السّويّ و ينالُ رِضا الله .

    فسبحانَ الله ... قال تعالى : ( فألهَمَهَا فُجُورَهَا و تَقواهَا ) .

    فالنّفسُ مُسيّرَةُ مُخيّرة ,
    تَنـزِلُ و تَرتَفعُ بنَقصِ و زِيادَةِ الإيمان و المكونات الرّوحانيةِ فيها .

    يقول تعالى عن عبادِهِ المُفلِحين : ( قَدْ أفلَحَ مَنْ زكَّاها ) ,

    و هو من زكّى نفسَهُ و طهَّرَها من نارِيّتِهِ و شَهواته .

    و يقول تعالى عن الخائبينَ الخاسِرين : ( وَ قَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا ) , و هو الذي خَانَ نفسهُ و جعلَ إلههُ هَواهُ فهُوَ خائبٌ خاسِر .

    و تستمرٌّ هذهِ المرحلةِ إلى أن يَرِثَ الله الأرضَ و مَنْ عليها و ينجُو مَنْ نَجا و يسقُطُ من أضاعَ عمرهُ في مرحلتِهِ النّاريّة فلَهُ بها النّار ( إلاّ ما شاءَ الله ) .

    نَعُوذُ باللهِ من نارهِ , و نَسألُ اللهَ أن يَهدي نُفوسَنا إلى نورِ الحقّ لِننعَمَ بالنّورِ التّامِ يومَ القيامَة





    avatar
    drabow
    نائب المدير

    رقم العضوية : 3
    عدد المساهمات : 125
    تاريخ التسجيل : 02/05/2010

    رد: سر من اسرار الدنيا

    مُساهمة من طرف drabow في الأحد 23 يناير 2011, 01:23

    يا سلام على العمل المتواصل والتفانى من اجل خدر

    دوام الصحة للنمير واسماء

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017, 10:06